المجلةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالتسجيل
كل عام وانتم بخير نتمنى لكم الاستفادة الروحية اثناء تصفحكم صفحات المنتدى لاى استفسار الرجاء مراسلة الاداره عن طريق الضغط هنــا
للدخول لمجلة المنتدى لمشاهدة افضل الموضوعات بشكل منسق رجاء الضغط هنا
اذا كنت عضو فى المنتدى استعرض مساهماتك لمتابعتها من هنـــا

شاطر | 
 

 الزوجة المثالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماريان عادل
مشرف المنتدى الاجتماعى
مشرف المنتدى الاجتماعى
avatar

انثى
السرطان
الخنزير
عدد المساهمات : 1289
العمر : 34
المزاج : تمام
بلدك : الاسكندرية
شفيعك : البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 04/03/2009
رسالة sms اذهب الى بياناتك الشخصية واكتب رسالة او مقولة

مُساهمةموضوع: الزوجة المثالية   الإثنين يونيو 29, 2009 1:17 am

الزواج هو اتحاد بين شخصين، يتطلب جهداً من الاثنين. إلا أننا في هذا المقال سنُعالج الموضوع من زاوية المرأة فقط؛ فنسأل: هل أنتِ متزوجة؟ مخطوبة؟ أو تفكرين بالزواج يوماً؟ نصيحتي لكِ أن تَسعَي لتكوني الزوجة المثالية لأن هذا سيُساهم حتماً في إنجاح زواجك.
بعض الفتيات يحلمن بالعريس، وبفستان العرس، وحفل الزفاف والضيوف، والورود والصور... وما هذه إلا القشور. وبعضهن الآخر يفكر بما هو أهم وأعمق، وبالاكتفاء العاطفي والجنسي والأمومة والصداقة… ولكن، قلة قليلة تفكر بما تُعطي لا بما تأخذ، بالمسؤوليات لا بالامتيازات. وما من مرجَع أفضل من الكتاب المقدس لنتعلم منه مواصفات الزواج المثالي الناجح، وما المطلوب من الزوج والزوجة.


فما هي إذاً مواصفات الزوجةالمثالية؟ قد نقول: إنها الزوجة الحكيمة، الإدارية، المثقفة، المحبة...الخ. كلها أفكار صحيحة ومهمة، وغير مختلف عليها. إلا أننا سنبحث هنا في المواصفات الحساسة.

أولاً: الزوجةالمثالية مُعِينة لزوجها: قال الله عندما خلق آدم: "ليسَ جيداً أن يكونَ آدمَ وحدَه، نخلُق له مُعِيناً نَظيرَه". بعضهم ينظر إلى دور المعين كالأدنى، والأقل في الكرامة، وذلك عن غير وجه حق؛ فالزوجة مكملة لزوجها، وهي تعينه في كل ظروف الحياة لأنه هو مَن يحتاج إليها، فهو
عند الغضب، يحتاج إلى من يهدئه
وعند الحزن، يحتاج إلى من يعزيه
وعند الفشل، يحتاج إلى من يشجعه
وعند الملَل، يحتاج إلى من يسليه
وعند الحاجة، يحتاج إلى من يُسانده
وعند الفراغ، يحتاج إلى من يملأ حياته
وعند الفرح، يحتاج إلى من يشاركه
وعند الفتور، يحتاج إلى من يصلي لأجله
وعند الخدمة، يحتاج إلى من يرافقه

ليس الزواج أن يعيش الإنسان لذاته بل للآخر، إذ يفشل عندما يتصف بالأنانية. والزوجة المتزنة والراجحة العقل هي خير معين لزوجها في كل ظروف الحياة، بخاصة إذا كانت مميزة للأمور، وحكيمة ومتجردة في تفكيرها. هي خير من يحكم على زوجها، ويعرفه حق المعرفة.

ثانياً: الزوجةالمثالية هادئة ووديعة: فالمرأة الهادئة قوية، قوية على ذاتها، وعلى طباعها، وعلى مخاوفها، وعلى انفعالاتها، وعلى شكوكها، قوية في إيمانها وتسليمها للرب. نساء اليوم يهتممن بجمالهن ليكون نَضراً، وببشرتهن لتبدو شابة ويانعة، وبشعرهن ليبدو براقا مُلفِتا للنظر، وبأجسادهن لتكون نحيلة وبثيابهن لتكون أنيقة ومتناسقة. وقد يصرفن المال الكثير لهذا الهدف! لكن، ماذا يفعلن للجمال الداخلي والحقيقي، وللإنسان الخفي والحقيقي؟ إن هذا الهدوء يحول البيت إلى جنة، ويؤمن للزوج مكاناً يحب العودة إليه في كل حين. يقول سفر الأمثال: "إمرأة فاضلة مَن يجدها، لأن ثمنها يفوق اللآلئ".

ثالثاً: الزوجةالمثالية هي خاضعة ومحترمة زوجها: تظن المرأة أن على الرجل أن يحصل احترامها له، "إذا فعل كذا وكذا... أحترمه". لكن هذا الكلام لا يُطابق رأي الرب إطلاقاً. على المرأة أن تحترم زوجها، أي أن تحترم مقامه ودوره في البيت، وموقعه أمام الأولاد والناس، أن تُعلي من شأنه لا أن تصغره وتحقره. سارة زوجة إبراهيم، مدحها الرب لأنها كانت تدعو إبراهيم "سيدها"، وأمرنا أن نتمثل بها. هذا الاحترام سيعود على كل زوجة بالحب الجزيل والاحترام المتبادل والتقدير. نحن نحترم أزواجنا لأننا في هذا، نُطبق إرادة الله الفضلى لنا. ليس هناك ما هو أسوأ من سماع امرأة تتكلم عن مساوئ زوجها أمام الناس، فهي بذلك تسيء إلى صورته وتنزع احترامهم له. طبعاً لا مانع من أخذ مشورة أحدهم إذا احتاجت إلى ذلك بشرط أن تهدف هذه المشورة فعلاً إلى البنيان والإصلاح، وإلا فإنها تسيء إلى زوجها وإلى نفسها في آن لأنهما واحد.

رابعاً: هي زوجة له للأبد:
"ما جمعه الله لا يُفرقه إنسان". هذا هو المبدأ الإلهي. لقد ارتبط الله بالإنسان بعهد مقدس أبدي، وكذلك الزواج شُبه باتحاد المسيح بالكنيسة؛ فإيانا وخيانة الأمانة والالتزام، فالأزواج عندما التزموا بمبادئ الرب، كانت النتيجة زيجات ناجحة، وسعادة حقيقية متبادلة، واكتفاء نفسياً، وإخلاصاً وتفانياً، ورغبة في التضحية من أجل الآخر، وأولاداً أصحاء، والأهم بيوتاً تمجد الرب. أما عندما انحرفوا أو ابتعدوا عن هذه المبادئ الإلهية، كانت النتيجة زيجات فاشلة، وبيوتاً مهدمة، وطلاقات متكاثرة، وأزمات نفسية، وأولاداً مضطربين، وفراغاً عميقاً، وآلاماً وأحزاناً.

وأخيراًيجب أن نقيد أنفسنا بما يعلمنا إياه الرب كزوجات "متعاهدات مع الله"، كزوجات صالحات مثاليات، وأن نُعين أزواجنا، فنقدم لهم الاحترام والخضوع المطلوبين بروح وديعة هادئة، ونُخلِص لهم للأبد. ولنتأكد من أن النتيجة ستكون حتماً: سعادة، وسلاماً، وبركة ومجداً الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hany®zb
ADmin
ADmin
avatar

ذكر
الجوزاء
عدد المساهمات : 2266
العمل/الترفيه : فى منتــــــــــــــدى انغام السماء
المزاج : نشكــ الله ــــر
بلدك : +مصـــــــــــــــر+
شفيعك : العذراء مريم والملاك غبريال
تاريخ التسجيل : 26/08/2008
رسالة sms اخرستوس انيستى
اليسوس انيستى
المسيح قام
بالحقيقة قام
بالموت داس الموت




مُساهمةموضوع: رد: الزوجة المثالية   الإثنين يونيو 29, 2009 3:48 am

عند الغضب، يحتاج إلى من يهدئه
وعند الحزن، يحتاج إلى من يعزيه
وعند الفشل، يحتاج إلى من يشجعه
وعند الملَل، يحتاج إلى من يسليه
وعند الحاجة، يحتاج إلى من يُسانده
وعند الفراغ، يحتاج إلى من يملأ حياته
وعند الفرح، يحتاج إلى من يشاركه
وعند الفتور، يحتاج إلى من يصلي لأجله
وعند الخدمة، يحتاج إلى من يرافقه








انت هو سلاحنا فى هذا العالم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://skysongs.yoo7.com
 
الزوجة المثالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاجتماعى :: °•.†.•° منتدى الاسره °•.†.•°-
انتقل الى: