المجلةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالتسجيل
كل عام وانتم بخير نتمنى لكم الاستفادة الروحية اثناء تصفحكم صفحات المنتدى لاى استفسار الرجاء مراسلة الاداره عن طريق الضغط هنــا
للدخول لمجلة المنتدى لمشاهدة افضل الموضوعات بشكل منسق رجاء الضغط هنا
اذا كنت عضو فى المنتدى استعرض مساهماتك لمتابعتها من هنـــا

شاطر | 
 

 من هو المسيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
melad_love
مشرف قسم البابا كيرلس
مشرف قسم البابا كيرلس
avatar

ذكر
الجدي
الديك
عدد المساهمات : 176
العمر : 23
العمل/الترفيه : الرياضة كرة القدم
المزاج : يعنى اة ويعنى لا
بلدك : الشرقية
شفيعك : البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
رسالة sms كن مطمئينا جدا جدا ولا تفكر فى الامر كثيرا بل دع الامر لمن بيده الامر

مُساهمةموضوع: من هو المسيح   الثلاثاء مارس 02, 2010 8:45 am








مـــــــن هـــــــــو المسيــــــح؟
يقول البشير مرقس 14: 61-64
"أما هو فكان ساكتاً ولم يجب بشيء. فسأله رئيس الكهنة أيضاً: أأنت المسيح ابن المبارك؟ فقال يسوع: أنا هو. فمزق رئيس الكهنة ثيابه وقال: ما حاجتنا بعد إلى شهود؟ قد سمعتم التجاديف. فحكموا عليه أنه مستوجب الموت".
أليس هذا غريبا؟ ماذا قال المسيح حتى يمزق رئيس الكهنة ثيابه ويكسر الوصية لاويين 10: 6، معرضاً نفسه للموت؟‍‍ وما هي التجاديف التي قالها المسيح حتى تجعل رئيس الكهنة في غير حاجة إلى شهود،‍‍ ويصدر الحكم فوراً بالموت؟ لقد قال: "أنا هو".
في لغتنا الجميلة "أنا هو" لا تعني شيئاً يستوجب كل غضب رئيس الكهنة! لكن في اللغة الأصلية التي سمعها السامعون وقتها تعني اسم الجلالة الله "أنا هو الذي أنا هو" (خروج 3: 14).
فحينما سأل رئيس الكهنة السيد المسيح: "أأنت ابن المبارك؟" قال له: "أنا الله". فحقَّ للرئيس ان يمزق ثيابه ويقول: سمعتم التجاديف! إنسان يقول عن نفسه إنه الله. إنه مستوجب الموت.
وألتفتُ إلى تلك السيدة وقلت: "لقد قالها المسيح، ونحن لم نقلها". ثم سارعت بشاهد آخر قبل أن أسمع رد فعلها:
يوحنا 10: 33
"أجابه اليهود قائلين: لسنا نرجمك لأجل عمل حسن بل لأجل تجديف، فإنك وأنت إنسان تجعل نفسك إلهاً". ثم قلت لها: إن المعول عليه هو اللغة الأصلية وفهم السامعين لها؟ لقد فهم سامعو المسيح ما يعنيه بكلامه، فقد كان يعلن لهم أنه الله.
يوحنا 19: 7
"أجابه اليهود (أجابوا بيلاطس الوالي): لنا ناموس، وحسب ناموسنا يجب أن يموت، لأنه جعل نفسه ابن الله". ثم صرخوا: "اصلبه! اصلبه!". فقال لهم بيلاطس: "خذوه أنتم واصلبوه لأني لست أجد فيه علة". فأجابه اليهود بالقول السابق، والذي فهموه من كلامه معهم.
لقد فهم اليهود معنى البنوة لله وهو أنها تمام المعادلة لله.
يوحنا 5: 17، 18:
"فأجابهم يسوع: أبى يعمل حتى الآن وأنا أعمل. فمن أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثر أن يقتلوه، لأنه لم ينقض السبت فقط، بل قال إن الله أبوه معادلاً نفسه بالله".
يوحنا 8: 56-58
قال المسيح: "أبوكم إبراهيم تهلل بأن يرى يومي فرأى وفرح". فقال له اليهود: "ليس لك خمسون سنة بعد، أفرأيت إبراهيم؟". قال يسوع: "الحق الحق أقول لكم قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن". فرفعوا حجارة ليرجموه.
هنا يعلن السيد المسيح ألوهيته، فكلمة "كائن" (دائم الوجود) هي "يهوه" اسم الجلالة "الكائن والذي كان والذي يأتي". وعرف اليهود المعنى، لذلك رفعوا حجارة ليرجموه.
ثم سألت السيدة: "هل لا زلت تظنين أننا نضع في فم المسيح كلاماً عن نفسه لم يقله؟؟". فأجابت: "ما كنت أعلم كل هذا.. لكن". فسارعت أقول: "اتركي لكن لنهاية الحديث، فما زال عندي الكثير".
السيد المسيح هو النبي الوحيد الذي لم يتردد أبداً في أقواله. لم يؤجل سائلاً وجَّه إليه سؤالاً بحُجَّة أنه سيسأل من أرسله. ولم يقل أبداً "هكذا قال السيد الرب" لكنه كان يقول "سمعتم إنه قيل، أما أنا فأقول" وهذا القول في منتهى الخطورة إذا كان من شخص عادي، فهو يقول إنه يكمل شريعة موسى "أما أنا فأقول". فالمسموح له أن ينطق بهذا القول هو أعلى من موسى، أو هو الله نفسه. ولا يمكن لأحد أقل من مُعلِن شريعة موسى أن يقول هذا. فلا بد أن يكون قائل "أما أنا فأقول" هو الله نفسه الذي له حق توضيح قانونه حتى يستطيع الناس تطبيقه(مثل حق المشرع في وضع اللائحة التفسيرية لتشريعه). المسيح هو الوحيد الذي لم يعتذر أو يناقض نفسه، بل قال: "السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لا يزول" (مرقس 13: 31)
الكتاب المقدس يعلمنا أن العبادة والسجود لله وحده
لوقا 4: 8 "للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد"
يوحنا 4: 24 "الله روح، والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي أن يسجدوا".
ومع هذا نجد السيد المسيح يقبل هذا السجود من كثيرين دون اعتراض:
من الأبرص في متى 8: 2 "وإذا ابرص قد جاء وسجد له قائلا: يا سيد إن أردت تقدر أن تطهرني. فمد يسوع يده ولمسه قائلاً: أريد فاطهر".
من المولود أعمى يوحنا 9: 35-38 "أؤمن يا سيد وسجد له"
من التلاميذ متى 14: 33 "والذين في السفينة جاءوا وسجدوا له قائلين بالحقيقة أنت ابن الله" .
من توما يوحنا 20: 27-29 "أجاب توما وقال له: ربى والهي".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
soso
برونزى
برونزى
avatar

انثى
الثور
القرد
عدد المساهمات : 468
العمر : 25
العمل/الترفيه : الرسم الترانيم الحزينة
بلدك : القاهرة
شفيعك : البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
رسالة sms كن مطمئن جدا جدا ولا تفكر فى الامر كثير بل دع الامر لمن بيدة الامر


مُساهمةموضوع: رد: من هو المسيح   الأربعاء مارس 03, 2010 7:59 am

موضوع جميل

تسلم ايديك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هو المسيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المناقشات والمقالات :: °•.†.•° قسم اللاهوت والعقيده °•.†.•°-
انتقل الى: